لماذا لا نقاطع السينما ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أحيانا كثيرة أفكر و أقول كيف أصبح عادل إمام غنيا و مشهورا ؟؟

كيف أصبح عمرو دياب من الأثرياء و المشاهير ؟؟

أو قل .. كيف أصبحت هيفاء أو روبى أو هؤلاء ممن لا هم لهم و لا هدف أصبحوا من المشاهير  و الأغنياء ؟؟

أليس من أموال الناس و توجيه الإهتمام لهم ؟هل لو نزل فيلم سينما جديد مثل الفيلم الجديد لهيفاء مثلا لو لم يدخله إلا عدد قليل و الفيلم لم يحصل تكلفته و لم يربح المنتج منه شئ ..؟

هل سيقومون بعمل فيلم آخر … بنفس الأسلوب ؟أم أنهم سينظرون لماذا لم يدخله الناس و يبدأوا فى معالجة خطأهم ؟

لو أفترضنا أنك أيها القارئ قمت بمقاطعة أفلام السينما التى بها مشاهد سيئة و ملابس عارية .. لو نفترض أننا قلنا سنقاطع أفلام خالد يوسف لإنها تحوى أفكار و مشاهد فاضحة ..ما الذى سيشجع المنتجين إذا على الإستمرار فى إنتاج أفلام له ؟

الموضوع بسيط جدا ..

نحن نشكوا أن الأعلام ساقط و لم يصبح هادفا .. و الحل بإيدينا .عندما يقولون أن هذا الفنان ممتاز .. فالسبب هو إقبال الجماهير عليه ..

لكن لو لم يقبل الناس على هؤلاء و أصبح الإقبال على المنشدين و الفنانين المحترمين .. أصحاب قضايا تهم بلادهم و أمتهم  , سيصبح المنتجين يتنافسون على هؤلاء الفنانين المحترمين .. الذين ينفعون الناس و لا يضروهم ..

لماذا لا نصنع حملة كبيرة ؟

أنت تقول لصديقك و تقنعه و يكون لديك نقاط محددة

1 – هل فيلم به رقص و قبلات و مشاهد سيئة .. سيفيدك ؟ و هل عندما تخرج من الفيلم ستكون مستفيد و مرتاح نفسيا ؟

2 – هل تحب أن تدفع مالك لهؤلاء الذين لا يعرفون عن الإخلاق شيئا و يصبحوا أثرياء و أناس مهمين تتجه إليهم الأنظار ؟ هل تساهم فى تشجيعهم بمالك ؟؟

أليس ثمن تذكرة السينما هذه تعود عليهم بالربح ؟؟

فلماذا تساعدهم ؟؟ و ما الذى ستخسره لو لم تشاهد ؟

3 – مالك هذا .. أليس من باب أولى أن يذهب لمستشفى السرطان 57357 ؟

لو قلت أنك تدفع لهم بالفعل .. أقول له .. هم يحتاجون أكثر .. و كذلك دار الأورمان و دور الأيتام المنتشرة فى أنحاء مصر  ..

فهل تعطي 20 جنيه إلى رجل ثرى .. و تبخل بها على يتيم أو مريض أو فقير معدم ..؟؟

لا أقول إن الترفيه ممنوع .. لكن يجب أن يكون فى الحلال و عدم التبذير .. فكم يبلغ ثم تذكر حفلة لتامر حسنى أو عمرو دياب ..؟

هل هذا ترفيه ام تبذير محرم و مبالغ فيه ..

4 – الله تعالى سيسئلك عن مالك هذا فيما أنفقته ..

فماذا ستقول لربك …؟؟ أنت أنفقتها فى الحرام ؟

و هل تقتنع أن هذه الأفلام حلال ؟؟

بما فيها من نساء متبرجات و قبلات و مشاهد فيها إغراء؟

5 – هذه الأفلام تؤدى إلى إفساد المجتمع و أنت تدعمهم بمالك و حضورك ..

لا أقول أن الأفلام لا تفيد .. قد يكون بها إفادة و لكن نسبة 1 % منها مفيد و الباقى فساد و فراغ .. ما الهدف من أن يحكى فيلم قصة شباب ضائع ثم أهتدوا فى النهاية ..

معنى أنه يقول أنهم تركوا الخمور و ممارسة الزنا .. فهو مؤمن بإن هذا من الحرام و الإفساد فى المجتمع و فى نفس الوقت هو يعرض كل تلك المشاهد و يجعل فتاة مثلا فى البداية منحرفة و فى النهاية تتوب .. ألم يجعلوا هذه الفتاة تمارس كل هذا الفساد و لو كان بحجة العمل ؟؟؟

تعالوا نعمل حملة لمقاطعة فيلم خالد يوسف القادم و نقاطع فيلم عمر و سلمى 2

و هنا أنقل لكم نقد الدكتور شريف عرفه ” غير المخرج ” عن فيلم عمر و سلمى

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

في ضجة إعلامية كبيرة، وبدون عرض خاص للنقاد والصحفيين كعادة أفلام “السبكي” الجديدة.. ظهر فيلم “تامر حسني” “عمر وسلمى”.
أقول إنني كنت مؤمنا بـ”تامر حسني” جدا جدا..
إلى أن شاهدت هذا الفيلم.

الفيلم ظريف ومليء بالكوميديا.. وأداء “تامر” فيه لطيف جدا..
لكن..
إيه ده يا جماعة؟

ما هذه الأخلاقيات السائدة بين جميع شخصيات الفيلم؟

• كان “عمر- الليَ هو تامر” شابا ظريفا ويتمتع بشعبية عالية في كليته.. فتجده يقرص الفتيات في وسطهن على سبيل الدعابة طوال الوقت.. البنات في الكلية -سكرتيرة والده- واحدة ماشية في الشارع .. والبنات عادي جدا.. هزار يا مان!

ملحوظة: في أمريكا ده اسمه تحرش جنسي ويعاقب عليه القانون.

• “عمر” شاب لطيف جدا.. يأتي بفتاة ليل (عاهرة يعني) إلى منزله.. قبل أن يحب “سلمى” طبعا.. وكمان أثناء علاقته العاطفية مع “سلمى” التي هي عصب الفيلم..!! لأ و”سلمى” عرفت يا رجالة.. عملت إيه بقى؟.. اشتكت والده في مشهد كوميدي!! عادي جدا يا مان، خليك إيزي يا عزيزي.. شباب بقى!

• لكن “سلمى” زعلت قوي (مش عارف ليه) لما شافته في بيت “ميس حمدان” حبيبته الأولانية وهو فاتح صدر القميص… مع إنه مظلوم يا عيني.. ده حضنها بس يا جماعة ماعملش أي حاجة تانية.. إيه الظلم ده بس؟ (دي العقدة اللي في الفيلم بقى!)

• الحب بين الولد والبنت يعني الحرية الجنسية، بتعبير أكثر رقيا.. دون الخوض في تفاصيل.

• في مشهد، يجلس “عمر” في مطعم أنيق مع والده وأصدقائه الفتيات، ليتبادلوا الحديث ضاحكين عن فضائح كل منهما الجنسية (الولد وأبوه)..

* * *

إيه ده يا “تامر”؟

هذا هو نموذج (الشاب الكوول) الذي تريد أن تراك معجباتك به؟

أنت تعرف يا “تامر” أن المعجبات يدخلن الفيلم عشان (يشوفوا تامر حسني).. فكيف شافوا “تامر حسني”؟
المراهقون يتعرفون على الحب (للأسف) من خلال الأفلام..
فهل هذا هو الحب يا “تامر”؟

الفتيات يتعرفون على مواصفات فتى أحلامهم من خلال أدوارك..
فهل أعطيتهن نموذجا يا “تامر” خصوصاً وأنت مؤلف القصة؟!
أهكذا تريد أن يراك معجبوك يا “تامر”؟
أهكذا ترد لهم الجميل؟

لا تقل لي إنها الضرورة الدرامية وطبيعة الدور وما إلى ذلك.. مشهد التوبة غير مؤثر في السياق ويمكنك حذفه أصلا.. الفيلم ليس فيلم مهرجانات كي نتكلم بهذا الشكل، بل هو فيلم “تامر” الصيفي من انتاج “السبكي”… والشباب الصغير -ببساطة- داخلين يتفرجوا على “تامر”..

Master Scene

وعلى غرار الماسترسين.. أعجبني جدا مشهد شربك للخمر.. وتحديد اسم الماركة كمان على سبيل الإعلان.. كان مشهد روعة!!!

للأسف هكذا ظهرت لنا شخصية عمر في الفيلم.. و هي صورة لا أحبها لك يا تامر..

* * *

دعونا من “تامر” قليلا وقولوا لي:

لماذا دخل “غاندي” التاريخ ويحبه كل الناس، بينما “هتلر” مكروه؟
يقولون إن السبب هو: القيم!

لو كان للشخص قيمة عظيمة يدعو لها ويؤمن بها، سيكون إنسانا عظيما ويحترمه التاريخ..

غاندي: (رغم أنه كان يرتدي الأسمال) كان يؤمن بتحرير بلاده، فخلده التاريخ وأصبح رمزا..

هتلر: (رغم عدته وعتاده وجبروته) كان يؤمن بالتفرقة العنصرية، فلم يدخل سجل العظماء..

::::::::::

إنتهى كلام شريف

منتظر تفاعلكم و ارائكم

:: إضافة ::

وجدت أكثر من جروب على الفايس بوك حمل نفس الأفكار و عندما  وجدت هذه الجروبات تأكدت أن هذا أصبح فكر عام ظهر عند كثيرمن الشباب كرد على ما يرونه ..

عـــاش شباب الأمة

الجروبين هنا

حملة مقاطعة الفن الهابط

عودة الحياء بمقاطعة أفلام الشذوذ والعرى

و سأضع كل موقع أو موضوع أجده  يتحدث  عن  الموضوع إن شاء الله .

18 responses to “لماذا لا نقاطع السينما ؟

    • كلام عين العقل يا شريف بس فين الي يسمع😦

      أهلا صديقى العزيز فيصل
      لو كل واحد بدأ بنفسه و من حوله أعتقد سنصل لحل

  1. السلام عليكم

    موضوع قيم جدا وهام جدا وكل ما ذكرته منطقي ولكن تناقض الشخصية المصرية هو ما يدفعها للهجوم على نوعية هذه الأفلام ولكن في نفس الوقت يسارعون بدخول السينما والخروج وهم ينكرون على الفيلم البعد عن الأخلاق واشاعة الفساد !!!!

    هذه الشيزوفرانيا هي التي تجعل هذه الأفلام تحقق أكبر الايرادات وبدراسة نفسية المجتمع المصري ومعرفة هذا الأمر يلعب المنتجون معنا لعبة الممنوع مرغوب ,وأصبح كل ما هو شاذ ممنوع فهو اذا مرغوب

    العيب فينا وليس فيهم ومعك كل الحق

    اشكرك الشكر الجزيل على وضع اللينك في جروب عودة الحياء لكي اتعرف على مدونتك واسمح لي وضع اللينك هناك على التوبيك

    • أهلا أستاذة مجداوية

      ولكن في نفس الوقت يسارعون بدخول السينما والخروج وهم ينكرون على الفيلم البعد عن الأخلاق واشاعة الفساد !!!!

      ههههه الموضوع ده بيحصل كتير فعلا .. بعد الجيران بعد ما يرجعوا من الفيلم يقعدوا ينكروا على الفيلم و فلانة عملت و فلان قال كلام مش كويس .. طب هما دخلوا ليه ؟؟
      موضوع الخروج من السينما و الإنكار .. فعلا ديه مشكلة محتاجه حل .

      و الحقيقة أنا أشكركم على مجهودكم
      أنا هضع روابط الجروبات فى الموضوع بالأعلى .

  2. يعلم الله مرة , أصبت بإحباط شديد لما آلت إليه الأمة الإسلامية أو العربية من كل النواحي , وقلت سأسافر إلى فرنسا لأني لم أرى الفساد و الإنحطاط مثل ما أراه في بلدي , تصور أنه حتى العري و الفسق أصبح أكثر من فرنسا بلد التحرر كما يسمونها , لكن قلت ليه , أنــــا ماذا سأعمل ؟

    تذكرت كلام و الله قمه , وقع في نفسي و أرتحت له ,
    أمسك عنك لسانك , و لتسعك بيتك , ولتبكي على خطيئتك ,
    بقي أقول اللهم أعنا على فعل الخير و النصح له , و النهي على المنكر قدر إستطاعتنا ,قدر قدر إستطاعتي يارب.

    • بالظبط
      هذه وسيلة قوية
      من فترة لمحت إعلان على أحد المواقع ” أدعم الفن الراقى و شاهد فيلم دكان شحاته فى السينما ”

      الواضح إن نزول الفيلم متصور على الإنترنت + قلة المقبلين على الفيلم آثرت عليهم لدرجة أنهم عملوا إعلانات عن دعمهم
      و رأيت إعلان ثلاثى الأبعاد عن سرقة أفلام السينما و التحذير من مشاهدتها على النت ..
      بأى حديث يقنعون الناس بإنهم يتركون الفيلم و يشاهدوه فى السينما من أجل دعمهم و هم الآثرياء الذين ينفقون أموالهم على المظاهر و إنتاج الأفلام
      بما فيها من قبلات و مشاهد إغراء و مشاهد جنسية فاضحة😦

  3. السلام عليكم مقالة رائعة و تتطرق لاهم نقاط الضعف في مجتمعاتنا العربية
    و هي ناتجة عن ضعف الايمان ان شاء الله اقوم بنشر المقالة
    بعذ اذنك طبعا

    • بالنأكيد لك حق نشرها و بدون وضع رابط أيضا
      المهم أن تنتشر الفكرة بين الناس

      خليها تحت رخصة جنو العامة يا عم لينكس ^^

  4. آلسلأمـ عليكم .. }

    { أتعلمـ يآ أخي آلعزيز .. { لو فتحنآ أعيننآ بـ وسع آلسمآء ..

    لـ نرويهآ من آلدموع .. على حآلنآ .. { لمآ كفآنآ و آلله ..

    { لست أدري أي زمآن هذآ { سيأتي .. !!

    { آلسينمآ آلعربية } بكل صدق ..

    تـُشعرني بـ رغبة آلبكآء ..

    و ربمآ آلحزن حتى آليأس ..

    و لكن {{ لآ زآل بصيص من آلأمل موجود .. !!

    • و عليكم السلام أخت مريم

      بإذن الله تعود

      الأمة أنسلخت من دينها أكثر من مائة و خمسين سنة .. فلن تعود فى 10 أو 20 أو منذ بداية الصحوات الإسلامية فى السبعينيات أو منذ ولادتها عقب سقوط الخلافة الإسلامية

      الأمر يحتاج إلى صبر و ثبات

  5. كلامك زي العسل
    وانا مش بروح السينما نهائي انا اساسا مش اعرف طريقها
    بس بنزل الافلام من على النت واتفرج عليها
    وممثلي المضل المبدع محمد صبحي
    يا رب امهله لغاية مانشوف مسرحية خيبتنا
    ههههههههههههه
    سلام

    • هى السينما مش بعيدة يا عمرو🙂
      و أنت رايح عند شارع المحافظة .. هتلاقى سينما و هتلاقى صورة أحمد السقا بنص دقن .. بن القنصل 😀

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s