ويقيني أن كل مجهود في مصر ضائع وأن سادتها يعملون لمصلحتهم

ملف:LoutfiGoumah.jpg
قال محمد لطفى جمعة ( 1886 – 1953 ) فى مذكراته
لمن اكتب هذه المذكرات؟ لله ولنفسي. ولا أظن أن أحداً يعرفها أو يدركها، وهي مكتوبة بسرعة وتحت تأثير ضغط شديد لأسري عن حالتي، وهي – كما يقال – نفثة مصدور، فإن رأسي كالمرجل الذي يغلي، وصدري يكاد ينفجر مما أرى وأسمع في هذا الوطن الأسيف. فعلى من يعثر عليها من أولادي أو الغرباء أن ينسقها وينشرها بعد موتي، وإن مد الله في أجلي فأنا أقوم بهذا العمل، لأنه يعطي صورة ولو ضعيفة عن هذا العصر وعن الحياه في مصر أثناء هذه الحرب، ويقيني أن كل مجهود في مصر ضائع وأن سادتها يعملون لمصلحتهم ولا يراعون الله ولا الضمير.
محمد لطفي جمعة
—مذكرات محمد لطفي جمعة -الجزء الأول 41، محمد لطفي جمعة
ما أشبه اليوم بالبارحة ..
من كبار أدباء النهضة المصرية قبل الثورة و من كبار السياسيين و الكتاب الإسلاميين .. رحمه الله رحمة واسعة
كان من رجال الحزب الوطنى … و هل عاد رجال الحزب هم مثقفوا المجتمع  و أدبائهم ؟
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s